Normal 0 false false false MicrosoftInternetExplorer4

/* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:”جدول عادي”; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-parent:””; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin:0cm; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:10.0pt; font-family:”Times New Roman”; mso-ansi-language:#0400; mso-fareast-language:#0400; mso-bidi-language:#0400;}

مي جابر

نشر الناشط الحقوقي هيثم أبو خليل، مدير مركز ضحايا لحقوق الإنسان، مستندات تكشف الإهمال الطبي للمعتقل إسﻼم رجاء عبد المنعم الرشيدي، والذي تم إصابته بطلق رصاص في عينه اليسري فتمت تصفيتها، بالإضافة إلى إصابته بخرطوش من مسافة قصيرة جدا، متعمدا على وجهه، مما أدى إلى كسر عظام الأنف ونزيف استمر أكثر من 48 ساعة، وكسر فى بعض الأسنان، وعظام الفك السفلى، وإصابة جفن عينه اليمنى بخرطوشه.

وقال أبو خليل، في تدوينة له على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "تم نقله إلى المستشفى، وبعد 48 ساعة أجريت له عملية استئصال العين الشمال، وبعدها عملية بالفك الأسفل النيابة، وأتت للتحقيق معه، أصدقاؤه اتهموا الشرطة بأنها من أطلقت عليه النار، بعدها تم نقله إلى غرفة غير آدمية فى المستشفى، مع وجود عساكر بره الغرفة حراسة، وبعدها بعدة أيام تم نقله مساء إلى قسم أول شرطة أسيوط".

وتابع: "إسﻼم الآن ينام على الأرض وحالته صعبة جدا، مع صعوبة فى هضم الأكل، وتم عرضه على النيابة، وجددت له 15 يوما، وأول استئناف اترفض على الرغم أن المحامى قدم كل الأدلة التى تدل على حالته، وطالبه بالإفراج عنه أو نقله إلى المستشفى، إلا إن النيابة رفضت، وتم إيداعه فى القسم مرة أخرى، اتجددله مرتين ورفض اﻻستئناف".

وأشار أبو خليل إلى أن إسﻼم فى حالة سيئة جدا، حيث إنه بحاجة إلى إنقاذ عينه اليمني، حتى يستطيع أن يري بها، هذا إلى جانب إجراء عمليات زرع أسنان وعملية بالأنف وعملية فى عينه اليمين وعمليات تجميل.

وأضاف: "إسﻼم مازال حتى هذه اللحظة في قسم شرطة أسيوط أول.. الحرية للمعتقلين حتى ولو المعتقلين إللى حالتهم خطرة".

 

 

 

Facebook Comments