كتب عبد الله سلامة:

اشتكى سكان مثلث ماسبيرو من ممارسة حكومة الانقلاب ضغوط عليهم لإخلاء مساكنهم إلى أماكن بعيدة عن مدارس أبنائهم ومحل إقامتهم وأعمالهم؛ متساءلين: لمصلحة من يتم طردنا من منازلنا؟

وقال علي عبدالحكيم، أحد سكان مثلث ماسبيرو –في تصريحات صحفية- إن البدائل المطروحة على السكان فيها ضغط من الحكومة من أجل أن يرحلوا، مشيرة إلى أن الشقق البديلة سيدفع فيها الأهالي 1600 جنيه إيجار شهري؛ وهو المبلغ الذي لا يتوفر سوى لدي 1% فقط من الأهالي.

وأضاف عبدالحكيم "الحكومة بتعرض علينا "حي الأسمرات"، لكن المكان بعيد عن هنا، مدارسنا وأكل عيشنا وكل حاجة مرتبطين بالمكان هنا، مشيرا إلى أن أقصي مبلغ ممكن أن يدفعوه 300 جنيه".

Facebook Comments