أدان التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب بالشرقية، حادث الاعتداء على المقدم محمد عيد، ضابط الأمن الوطني الذي لقى مصرعه مساء أمس السبت بعد إطلاق النار عليه من قبل مجهولين. وحمل التحالف سلطة الانقلاب والأجهزة الأمنية المسئولية عن مقتل الضابط.

وطالب التحالف – في بيان له – الجهات الأمنية والنيابة العامة بسرعة تقديم المتورطين في مقتل الضابط للعدالة، وممارسة دورهم الحقيقى في الكشف عن المجرمين، بدلا من انشغالهم بملاحقة الشرفاء.

كما قدم التحالف العزاء لأهل الضابط المقتول، مع الدعاء بأن يتغمده الله بالرحمة.

Facebook Comments