الإسكندرية – ياسر حسن

طالب أهالى منطقة وادى القمر، غرب الإسكندرية، بنقل مصنع "أسمنت تتيان"، خارج الكتلة السكانية؛ لما يسببه من ضرر لأكثر من 50 ألف مواطن، وإعادة العمال المفصولين للشركة.

جاء ذلك خلال المؤتمر التضامنى الذى نظمه "التحالف الاشتراكى" بالإسكندرية، مساء أمس السبت، بعنوان (معًا ضد مصنع الموت أسمنت تيتان) تضامنًا مع آلاف المواطنين بمنطقة وادى القمر للمطالبة بنقل المصنع.

وقال على القسطاوى -محامى عدد من الأهالى- أنه يطالب بإقالة محافظ الإسكندرية اللواء طارق المهدى، لتسببه فى استمرار عمل المصنع داخل الكتلة السكانية، وأنه يحاول الالتفاف على قرار القضاء الإدارى بعد لقاء المستثمر اليونانى والقنصل اليونانى بالإسكندرية.

بينما قال معتز الشناوي أمين الإعلام للتحالف الاشتراكي: إن الحكومة لا تنحاز للمواطن الفقير، على الرغم من أن قضية وادى القمر أصبحت منتهية بعد استيفاء كافة الأوراق حول خطورة المصنع على السكان البالغ عددهم 50 ألف نسمة.

فى حين دعم عبد الرحمن الجوهرى -منسق عام حركة كفاية- مطالب الأهالى بنقل المصنع، مطالبًا بعودة العمال المفصولين.

جدير بالذكر أن محكمة القضاء الإدارى بالإسكندرية قررت تأجيل بطلان عقد بيع شركة أسمنت إسكندرية (تيتان اليونانية) أسمنت بورتلاند سابقاً لجلسة 22 مارس القادم لترجمة عقد بيع الشركة من الحكومة المصرية لشركة "بلو سيريكل" الإنجليزية، وكلفت مركز الترجمة بمحكمة شمال القاهرة بترجمة العقد المصاغ باللغة الإنجليزية.

Facebook Comments