كتب حسن الإسكندراني:

قال المهندس أحمد عبدالرازق، مسئول إحدى الجمعيات الخيرية، إن مشروع "بيع زبالتك" الذى أشرفت عليه محافظة القاهرة "مجرد نصب على المواطنين".

كانت محافظة القاهرة دشنت الأيام الماضية مشروعا تحت شعار "فصل القمامة مكسب ونظافة"، عبر إنشاء أكشاك شراء المخلفات الصلبة من المواطنين بزعم حل أزمة انتشار القمامة ونبش جامعي القمامة لها في الشوارع.

وأضاف "عبدالرازق" -فى تصريحات خاصة لـ"بوابة الحرية والعدالة"، اليوم الاثنين- أن مشروع "الفصل" مجرد عبث، وإن القيمة التى سعرت بها المخلفات قليلة جدًا مقارنة بالأسعار التي تباع بها تلك المخلفات للشركات.

وجاءت قائمة الأسعار الحكومية كالآتي: كيلو الكانز 9 جنيهات، وكيلو البلاستيك 3 جنيهات، إضافة إلى الزجاج بـ20 قرشًا، الكرتون 1 جنيه، أما الورق فيباع بـ80 قرشًا.

وأشار إلى أن كيلو الصفائح الورقية تباع بالخارج بـ25 جنيهًا، والزجاج 1 جنيه والكرتون بـ3 جنيهات، لأنه يتم إعادة تدويرها وبيعها.

جدير بالذكر أن اليوم الأول لأكشاك بيع القمامة، قد شهد إقبالا متوسطا من قبل المواطنين على بيع المخلفات وفصلها.


كانت دراسة قد كشفت، أن مصر تنتج كل عام حوالى 17 مليون طن من المخلفات الصلبة على مستوى الجمهورية بالكامل.

وأضافت الدراسة نشرت مؤخرا، أن التقديرات تشير إلى أن المتولد اليومى للمخلفات الصلبة "القمامة" حوالى 43 ألفًا و835 طنًا يوميًا وفى بعض الأحيان يصل إلى 47 ألف طن حيث بلغت تكلفة رفع هذه القمامة فى القاهرة نصف مليار جنيه سنويًا.

وأشارت الدراسة إلى أن محافظة القاهرة تنتج وحدها نحو 10 آلاف و795 طن قمامة يوميا، بخلاف ما بين 2 إلى 3 آلاف طن مخلفات مبان وأتربة، حيث إن القاهرة تعد واحدة من أكبر 10 مدن من حيث الكثافة السكانية "18 مليون نسمة"، إضافة إلى حوالى مليونى زائر للقاهرة يوميًا من أنحاء الجمهورية.

Facebook Comments