كتب- أحمد علي:

 

شيع أهالى مركز الدلنجات وثوار البحيرة جنازة الشهيد سعيد السيد علي من قرية البستان الجديد ظهر اليوم بعدما ارتقى أمس الأحد نتيجة للإهمال الطبي المتعمد داخل مقر احتجازه بقسم "المحور" فى الجيزة.

 

شهدت الجنازة حضورًا واسعًا من الأهالي وثوار البحيرة الذى أكدوا تواصل نضالهم حتى القصاص لدماء جميع الشهداء ومحاكمة كل المتورطين في هذه الجرائم.

 

ومن جانبها نعت جماعة الإخوان المسلمين بالبحيرة المعتقل "السعيد"، محتسبة إياه عند الله شهيدًا جراء الإهمال الطبي الذى لحق به بمحبسه من جانب داخلية الانقلاب.

 

 

 

وقال البيان الذي أصدرته الجماعة: "تحتسب جماعة الإخوان المسلمين بمحافظة البحيرة عند الله شهيدًا جديدًا من أبنائها المعتقل "سعيد السيد علي" 53 عاما ، من أهالي "البستان" والذي توفي مساء أمس الأحد بعد إصابته بجلطة في المخ بمحبسه بقسم شرطة المحور بمحافظة الجيزة وتعمد الإهمال الطبي بحقه حتى لقي ربه .

 

وأكدت الجماعة أنها ستلاحق قانونيًا وشعبيًا القتلة المجرمين الذين استحلوا دماء خيرة أبناء الشعب المصري وتعمد القتل بالإهمال الطبي.

 

نص البيان:

 

تحتسب جماعة الإخوان المسلمين بمحافظة البحيرة عند الله شهيدًا جديدًا من أبنائها المعتقل "سعيد السيد علي" 53 عام من أهالي "البستان" والذي توفي مساء أمس الأحد بعد إصابته بجلطة في المخ بمحبسه بقسم شرطة المحور بمحافظة الجيزة وتعمد الإهمال الطبي بحقه حتى لقي ربه.

 

 

ويحمل إخوان البحيرة داخلية الإنقلاب المسؤولية الكاملة عن جريمة قتل المعتقل "سعيد السيد علي" بالإهمال الطبي ونقله من حجز قسم شرطة 6 أكتوبر إلى حجز قسم شرطة المحور بمحافظة الجيزة والتأخر في نقله إلى المستشفى المتخصصة لسرعة إنقاذة بعد إصابته بجلطه في المخ.

 

وتؤكد جماعة الإخوان بالبحيرة أنها ستلاحق قانونيًا وشعبيًا القتلة المجرمين الذين استحلوا دماء خيرة أبناء الشعب المصري وتعمد القتل بالإهمال الطبي والذي أصبح قتل ممنهج تنتهجه ميليشيات الانقلاب بحق المعتقلين السياسيين الشرفاء.

 

وتتقدم جماعة الإخوان المسلمين بالبحيرة بخالص العزاء لأسرة شهيد الإهمال الطبي "سعيد السيد علي" داعين الله لهم بأن يفرغ عليهم صبرًا وللشهيد بالرحمة والمغفرة وأن يرافق الصديقين والنبينين والشهداء والصالحين.

 

وإنا لله وإنا إليه راجعون

 

الإخوان المسلمون – محافظة البحيرة

 

الإثنين 14 جمادي الآخرة 1438هـ = الموافق 13 مارس 2017م

Facebook Comments