السويس – عبد الرحمن شاهين

أصدر التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب بالسويس، بيانًا عاجلًا بشأن اعتقال وتعذيب أطفال وقصر بمقر الأمن الوطني بالسويس، من أجل الحصول على اعترافات ومعلومات حول المظاهرات الرافضة للانقلاب، واستمرار حبسهم حتى الآن.

وقال التحالف الوطنى- فى نص البيان-: تصر الأجهزة الأمنية في السويس في الآونة الأخيرة على استفزاز الشارع السويسي بتصرفات غير مسئولة، التي كانت آخرها اعتقال أطفال في سن العاشرة والثانية عشرة وتعذيبهم في مقرات أمن الدولة، وتلفيق قضايا لهم وعرضهم على نيابات غير مخصصة للأحداث في مثل سنهم، ثم الحكم بحبسهم 15 يومًا احتياطيا.

ونحن إذ نحذر من عواقب هذه المواقف غير المسئولة، نذكر قادة الأجهزة الأمنية إننا نحافظ على سلميتنا إلى أقصى درجة، ونكبح جماح الشباب إلى أقصى حد، ولكن مع تزايد هذه الانتهاكات لا نستطيع توقع رد فعل الشباب على اعتقال زملائهم دون وجه حق.

Facebook Comments