كتب– عبدالله سلامة
اختطفت قوات أمن الانقلاب، اليوم الإثنين، المهندس عبدالرحمن الأتربي من كمين المنفذ الجمركي ببورسعيد، واقتادته إلى مكان مجهول.

من جانبها، حمّلت أسرته داخلية الانقلاب المسئولية عن سلامته، مطالبين بسرعة الإفصاح عن مكان احتجازه وعرضه على جهات التحقيق، وتمكين محاميه من مقابلته والاطلاع على موقفه القانوني وسرعة الإفراج عنه.

يأتي هذا في إطار سياسة داخلية الانقلاب باعتقال الشرفاء وإخفائهم لمدد متفاوتة؛ من أجل انتزاع اعترافات باتهامات ملفقة تحت التعذيب، فضلا عن تصفية بعضهم.

Facebook Comments