الحرية والعدالة

كشفت "مرصد طلاب الحرية"، في إحصائية جديدة حول ضحايا الانقلاب العسكرى الدموى في صفوف الطلاب، أن "177" طالبا استشهدوا، فيما تم اعتقال "1165" آخرين منذ بدء الانقلاب.

وأكد المرصد الذى دشنه نشطاء من طلاب الجامعات المصرية، لجمع معلومات دقيقة عن أعداد القتلى والمصابين والمعتقلين من الطلاب والطالبات خلال مشاركاتهم في فعاليات الثورة على الانقلاب ورفض ممارساته القمعية التى تؤسس لعودة الاستبداد مجددا، أنه إضافة إلى هذا الرقم الضخم من الضحايا سواء كانوا شهداء أو معتقلين، فإن هناك المئات أصيبوا أو عذبوا داخل السجون.

وقال المرصد، فى بيان تفصيلي اليوم الأحد، إن الـ 177 طالبًا من مختلف المحافظات قد قتلوا خارج إطار القانون على يد قوات الجيش والشرطة.

وبحسب المرصد، فقد كان لجامعة "الأزهر" النصيب الأكبر، حيث بلغ عدد شهدائها من الطلبة 82 طالبا، وعدد معتقليها 345، أما جامعة "القاهرة" وعدد من الجامعات الخاصة فكان عدد شهدائهم 22، وعدد المعتقلين من طلابها 153، وقدمت جامعة "حلوان" 10 شهداء من طلابها و10 معتقلين، وجامعة "عين شمس" 11 شهيدا و21 معتقلا، أما جامعة "المنصورة" فاستشهد من طلابها 3 وتم اعتقال 185 طالبا.

وأوضح "مرصد طلاب الحرية" أنه لم يتمكن من رصد "عمليات الفصل التعسفي للطلاب من قبل إدارة الجامعات لكثرة أعدادها، وتزايد ظاهرة فصل الطلاب يوميا، خصوصا بعد تعديل سلطة الانقلاب للائحة الطلابية، بما يجيز فصل أي أعداد من الطلاب بحجة التظاهر داخل الجامعة، ومحاكمة الأستاذة الذين يساندونهم وفق قانون الإرهاب.

Facebook Comments