نظَّم التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب وحركة "طلاب ضد الانقلاب" وعدد من الحركات الثورية والشبابية بالعاشر من رمضان سلسلة بشرية لرفض الانقلاب الدموي؛ استمرارًا لفعاليات "الطلاب طليعة الثورة".

شهدت السلسلة تفاعلا من المارة وأصحاب السيارات الذين لوحوا لهم بأيديهم بشارة رابعة العدوية رمز الصمود والتحدي، كما رفعوا لافتات تحمل سلطات الانقلاب المسئولية عن الانفلات الأمني من قتل وسرقة واختطاف، فضلا عن الحالة الاقتصادية المتردية التي تزداد سوءً يوما بعد يوم.

وأكد المشاركون في الفعاليات استمرارهم في تصعيد حراكهم الثوري حتى الانتصار لكرامة الشعب المصري، وعودة حريته من جديد، ومكتسبات 25 يناير التي أهدرها الانقلابيون.
 

Facebook Comments