رامي ربيع
قال المنتج الفني إمام الليثي: إن سلطات الانقلاب العسكري تسعى لتسريح العاملين بالتلفزيون الرسمي لصالح القنوات الخاصة التى تسيطر عليها الأجهزة السيادية، بعد أن فشل في أداء الدور الذي كان يؤديه في الستينيات كمصدر وحيد للمعلومة.

وأضاف الليثي- في مداخلة هاتفية لقناة "مكملين" اليوم- أن "العمالة في التلفزيون منذ منتصف الثمانينيات، كان يشوبها عيوب كثيرة من خلال الواسطة وتعيينات الأبواب الخلفية والتعيينات العشوائية، وكان التلفزيون عبارة عن أسر وعائلات".

وأوضح الليثي أن وزير الإعلام صلاح عبدالمقصود كشف عن أن عدد العاملين بالتلفزيون 50 ألف عامل، أغلبهم على الورق فقط، ولا يدير العمل سوى 6 آلاف موظف.

Facebook Comments