دعا حزب مصر القوية رجال الجهاز المركزي للمحاسبات، برئاسة المستشار هشام جنينة، إلى الاستمرار في كشف الفساد وفضح الفاسدين مهما كانت العقبات والتحديات وحجم الجهات التي ترفض مراقبة إنفاقها العام.
وأضاف مصر القوية في بيانه اليوم إن الهجوم الشرش على الجهاز المركزي، ورئيسه بسبب قيامه بدوره الطبيعي في الرقابة على المال العام وأوجه الإنفاق فيه ومدى سلامته، مطالبًا بوقف حملات الهجوم الإعلامي والسياسي على الجهاز ورئيسه.
وتابع البيان أنه لم يقف الأمر عند تجاهل تقارير تتحدث عن فساد بمليارات الجنيهات، داخل مؤسسات تسمى بالسيادية أو داخل جهات يفترض أن تكون واحة للنزاهة؛ بل تعدى الأمر إلى الهجوم الشرس على شخص رئيس الجهاز المستشار هشام جنينة.
 

Facebook Comments