اقتحمت سيارات ومدرعات ميلشيات الانقلاب قرية بهنيا التابعة لمركز ديرب نجم بالشرقية فجر اليوم الأربعاء، في ظل جرائمها التي لا تسقط بالتقادم.

واعتقلت ميلشيات الانقلاب خمسة من أبناء القرية، ثم اقتحموا منزل الحاج مصطفى عثمان الكردي (66 سنة) فاعترضهم ابنه مجدي مصطفى عثمان (33 سنة – تاجر ألبان) فأطلقوا النار عليه فأصابت الطلقات ذراعه، ثم فقاموا بضرب والده والاعتداء عليه مع كبر سنه وعجزه، ومع تصاعد غضب الأهالي انسحبت قوات الأمن بعد أن اعتقلت 5 مواطنين، ثم اعتقلت الشاب مجدي المصاب وقامت باحتجازه بمستشفى الأحرار بالزقازيق.

يذكر أن ثلاث سيارات من قوات الأمن توجهت إلى منزل مجدي مصطفى (المصاب) وقاموا بتصوير منزله والدم المراق على الأرض، وذلك لتلفيق الحادثة واتهام الأهالي بأنهم المعتدون.

وأسماء المعتقلين:
1- حافظ مهدي حافظ (52 سنة) تاجر بقالة
2- عبد العال السيد عبد العال (54 سنة) مدرس مواد تجارية ابتدائي
3- عبد المجيد هلال حافظ (45 سنة) مدرس مواد شرعية بمعهد بهنيا
4- سيد نصر الدين جبر (35 سنة) ماجستير بالعلوم الزراعية ومدرس بمدرسة الزراعة
5- أحمد علي محمد سلامة (32 سنة) مدرس دراسات ابتدائي
6- مجدي مصطفى عثمان الكردي (33 سنة) – تاجر ألبان وأعمال حرة

Facebook Comments