نظم رافضو الانقلاب العسكري بتسع دول أوروبية، مؤتمرًا، اليوم الأحد، في العاصمة الفرنسية باريس، لبحث تنسيق الجهود وتطوير رؤية العمل في الخارج لدعم الاحتجاجات الرافضة للسلطات داخل مصر.

وقال إبراهيم مصطفى، المنسق العام لـ"الائتلاف العالمي للمصريين في الخارج"، في تصريحات لوكالة الأناضول: إن "ممثلين عن الجاليات المصرية في تسع دول أوروبية شاركوا في الاجتماعات، لتطوير رؤية عامة للمصريين في الخارج بشأن المرحلة الحالية من الأزمة في مصر وآليات التعاطي معها، ودعم الحراك الثوري المطالب بالحرية والديمقراطية والرافض للانقلاب".

ومضى مصطفى قائلا، عبر الهاتف: إن "هذه الاجتماعات تهدف إلى تعظيم دور المصريين في الخارج لخدمة الوطن ورفع المعاناة عن الشعب، في ظل تفاقم المشكلات والوضع الداخلي المتردي حاليا".

وتشكل "الائتلاف العالمي للمصريين في الخارج"، في أغسطس الماضي، من خلال مبادرة أطلقها مجموعة من المصريين في الخارج.
 

Facebook Comments