أحمد أبو زيد

نظم التحالف الوطنى لدعم الشرعية ورفض الانقلاب بالشيخ زايد بـ 6 أكتوبر، مسيرة ليلية حاشدة، للمطالبة بالقصاص لدماء الشهداء، وللتنديد بممارسات ميليشيات الانقلاب داخل السجون والمعتقلات.

طافت المسيرة – التي جمعت غالبية الأطياف الفكرية على الساحة – أرجاء الحي الأول بالمدينة، وتعالت الهتافات المنددة بدولة الانقلاب الفاشلة، وحلفائها من الدول العربية مثل الامارات، وقاموا بحرق العلمين الإماراتي والصهيوني.

وحمل الثوار صور الشهداء والمعتقلين، وشارة رابعة، وسط ترحيب وتأييد من كل السكان والمارة، ومشاركات فعالة ومتزايدة من الشباب الثورى الذى يبدع كل يوم فى احتجاجاته والذين أشعلوا الحماس الثوري فى المسيرة.

كما شاركت في المسيرة بقوة حرائر مدينة الشيح زايد؛ في رسالة ثبات وصمود إلى المصريين والعالم، فيما نددت المسيرة بالوجوة القضائية التي باعت نفسه لقادة الانقلاب.

وأعلن الثوار استمرارهم في مسيراتهم وفعالياتهم اليومية التصعيدية؛ استجابة لقرار التحالف الوطني لدعم الشرعية.

Facebook Comments