أعلن 29 عضواً من حركة "تمرد"؛ بمركز المحمودية بمحافظة البحيرة، انشقاقهم واستقالتهم رسميًا من الحركة، اعتراضًا منهم على الانحراف عن المسار الثوري.

وأصدر المنشقون بيانًا رسميًا، قالوا فيه: "فى ظل المركزية فى اتخاذ القرار من قبل بعض قيادات حركة تمرد (المكتب السياسي)، وتهميش المكاتب التنفيذية وأعضاء المحافظات، وفي ظل اللغط السياسي وعدم وضوح الرؤية، وسعى قيادات الحركة لدمج أعضاء الحزب الوطني المنحل والتعامل معهم، وتجاهل مطالب الثورة، والاتجاه للمناصب والشهرة، وتناسي حقوق الشهداء والعدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية وحرية التعبير، كان لزامًا علينا أن نتخذ موقفًا يحفظ للتاريخ صدق ضمائرنا، وهو إعلان الاستقالة من هذا الكيان الإنحرافي عن المسار الثوري".

تأتي خطوة الاستقالة الجماعية رداً على إعادة تشكيل الحركة، وضم قيادات الحزب الوطني، حيث تم تعيين محمد فتحي هندي أمين شباب الحزب الوطني المنحل بالدلنجات والمحسوب على أمن الدولة، ود.داليا هندي عضو أمانة شباب الحزب الوطني بالدلنجات، كما ضمت عدد من لجنة شباب الحزب الوطني بالمحافظة .

 

وأسماء المنشقين الموقعين على البيان هي: "محمد حسن محمود سالم، اندروس ابراهيم اندروس، شيماء شاكر ابو السعود، حنان محمد عبده سعيد، حسن محمود حسين سالم، رحاب طه احمد طه، اسلام فتحى احمد القادوسى، محمد مصطفى خيرالله، سعيد محمد حبيب، سامح عبدلله حمد، حسام حمادى، أبو المجد إبراهيم النيداني، رمضان يوسف الوديني، مصطفى أحمد السيد المنسى، سعيد محمود الشاعرى، رضا احمد الصباغ، اميرة عبد المنعم سعفان، جابر ابراهيم المزين، مرشدى ابراهيم المزين، محجوب محمد محجوب، عبد القادر محسن النحال، خميس رزق مرجان، كمال احمد كمال، فتحى النمر، صبحى عيد العاصى، عوض محمود هلال، أحمد ممدوح شكر، أحمد رزق سلامه، أحمد فتحى احمد التلباني".

Facebook Comments