أحمد أبو زيد

أدان مركز النديم لحقوق الإنسان مايحدث للمعتقلين السياسين بمعسكر قوات أمن أكتوبر.

ونشر المركز – عبر صفحته على الفيس بوك – رسالة من أهالي المحتجزين بمعسكر قوات أمن أكتوبر، جاء فيها إن المعتقلين بمعسكر قوات أمن أكتوبر "الكيلو 10.5 طريق مصر اسكندرية الصحراوي"، يشجبون بشدة موقف النيابة العامة غير المسئول المنحاز للسلطة الحالية.

وأكد المعتقلون بحسب الرسالة التي نشرها المركز أنهم يمهلون النيابة العامة 10 أيام كاملة حتى تعود إلى صوابها، وتقوم بدورها المنوط بها وفقاً للقانون و الدستور، مهددين بمقاطعتها، ووقف التعامل معها بوصفها إحدى أدوات الدولة للقمع.

وناشدوا جميع منظمات المجتمع المدني المعنية بحقوق الإنسان، سرعة التحرك لوقف الإنتهاكات اليومية التي يتعرضون لها في أبسط حقوقهم الأساسية، لاسيما أن من بينهم أطفال في الخامسة عشرة من عمرهم، وشيوخ جاوزوا السبعين، ومرضى بأمراض مزمنة.

وقالوا أن النيابة بدلا من أن تلتزم بالحيدة والموضوعية بوصفها سلطة تحقيق ، فإنها تقضي بالحبس الإحتياطي لجميع المعتقلين لمدة 15 يوم تُجدد تلقائيا لمدة مماثلة، على الرغم من أن معظم التهم الموجهة إليهم هى تهم مرسلة لا دليل عليها، تتضمنها مذكرة محررة من الأمن الوطني".

وأضافوا في رسالتهم أن النيابة العامة بهذا السلوك المنحاز وغير المسئول تحاول جاهدة أن تُلبس قرارات الإعتقال التعسفي الذي تمارسه قوات الأمن ثوب القانون، مؤكدين أنها محاولة مفضوحة تصبح معها النيابة العامة شريكاً للسلطة الحاكمة فيما ترتكبه من جرائم في حق الشعب المصري".

Facebook Comments