بعد حديث عن تخطي نفوذه الدولة .. العرجاني مختف من تراجعه عن تبني إدخال مساعدات كرم ابو سالم

- ‎فيتقارير

 

رصد مراقبون إختفاء لافتا بعد هوجة أخبار عن رجل الأعمال إبراهيم العرجاني حيث لم يتعرض له أحد أخيرا ولفترة امتدت لساعات بعدما حذف اتحاد قبائل سيناء، مقاطع فيديو وخبر بعد نشره قال فيه: “جانب من شاحنات البضائع التي دخلت منطقة تل السلطان غرب مدينة رفح من الحدود المصرية عبر محور فيلادلفيا ومحملة بفواكه وبطاطس ومواد غذائية وألبان والعديد من المساعدات الأخرى”.

ورصد مراقبون حذف منصة (اتحاد القبائل) التي يرأسها رجل الأعمال “الحاج إبراهيم العرجاني”، هذه المشاهد، بعدما أثارت حالة من الجدل، غير أنه نشطاء ومنصات فلسطينية نشرت اللقطات نفسها.

 

https://twitter.com/sinaitribes/status/1790490471514472695

وعبر منصات التواصل، تحول قطاع من اللجان إلى مدح إعلان اتحاد قبائل سيناء إدخال شاحنات مساعدات إلى قطاع غزة، في وقت تعلن فيه سلطات الانقلاب رسميا أن سلطات الاحتلال تغلق معبر رفح!

الإعلامي أسامة جاويش رصد ذلك وكتب عبر (اكس)، “عاش الرئيس الحاج ابراهيم العرجاني ضهر السيناوية.. ويعيش ابو عصام شيخنا السبع الضرغام.. يعني وزير الخارجية بيقول اسرائيل قافلة المعبر وهي المسؤولة عن عدم دخول المساعدات.. بس ميليشيات العرجاني بتعلن بالصوت والصورة دخول المساعدات.. طب فهمونا يا جماعة هو مين بيحكم مين ومين الدولة؟”.

https://x.com/osgaweesh/status/1792150484276687132

 

وحملت مصر مسؤولية الأزمة الإنسانية التي يشهدها قطاع غزة، واتهمتها بأنها هي المسؤولة عن إغلاق معبر رفح، وهي الاتهامات التي استنكرتها القاهرة ووصفتها بأنها “محاولة يائسة” من تل أبيب.

وقال يسرائيل كاتس، وزير خارجية الاحتلال، إنه يجب “إقناع” مصر بإعادة فتح معبر رفح الحدودي مع غزة “للسماح بمواصلة إدخال المساعدات الإنسانية الدولية”.

وأضاف: “مهمة منع حدوث أزمة إنسانية في قطاع غزة تقع الآن على عاتق أصدقائنا المصريين”، مشيرا إلى أن المنتقدين الأجانب الذين يحمّلون إسرائيل مسؤولية الوضع الإنساني في القطاع مُضللون.

 

واستنكر وزير خارجية السيسي؛ سامح شكري، محاولات الجانب “الإسرائيلي” اليائسة تحميل مصر المسؤولية عن الأزمة الإنسانية غير المسبوقة التي يواجهها قطاع غزة”.

وقال شكري، في بيان: “السيطرة “الإسرائيلية” على الجانب الفلسطيني من معبر رفح، والعمليات العسكرية الإسرائيلية في محيط المعبر… هي السبب الرئيسي في عدم القدرة على إدخال المساعدات من المعبر”.