كتب رانيا قناوي:

كشف إلحاح نظام الانقلاب وإعلامه لترويج خسائر مترو الأنفاق، عن استعداد النظام لرفع سعر تذكرة المترو في القريب العاجل.

وطالب محمد فؤاد -نائب برلمان العسكر، خلال طلب إحاطة موجه إلى شريف إسماعيل، اليوم الأربعاء- من رئيس حكومة الانقلاب وهشام عرفات، وزير النقل؛ بشأن مديونيات شركة مترو الأنفاق، قائلا: "هناك مشكلة بشركة مترو الأنفاق تتمثل في نقص الموارد المالية اللازمة لتدبير احتياجاتها الشهرية بسبب استمرار الخسائر نتيجة ثبات سعر التذكرة في ظل الارتفاع الجنوني في قيمة مستلزمات ومتطلبات التشغيل"، موضحًا أن "الديون المتراكمة على الشركة قد تعدت حاجز الـ500 مليون جنيه تقريبًا، بسبب العجز في الاحتياجات المالية الشهرية نتيجة الفرق بين قيمة التذكرة وتكلفتها الفعلية".

وطالب فؤاد، بالنظر في اقتصاديات التشغيل لتقليل الفجوة بين العائد والمنصرف، بما يحقق كفاءة نسبية في تلك الاقتصاديات، كما أنه يجب أن تشتمل إعادة النظر في تنمية الموارد ودراسة السعر العادل للتذكرة بما يحقق المتسهدف التشغيلي والاجتماعي، مطالبا بإحالة طلبه إلى لجنة النقل بالمجلس لدراسته.

فيما توقع سامح أبوعرايس -مدير حملة أبناء مبارك- نوايا الحكومة فى الفترات المقبلة والتي سوف تتمثل فى رفع أسعار تذاكر المترو، وإلغاء العلاج المجاني.

وقال عرايس -فى تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"- طالما شركة المترو بتقول مش عارفين يدفعوا الفواتير اللي عليهم.. وطالما وزير الصحة بيقول إن تدهور مستوى المستشفيات بسبب العلاج المجاني اللي عمله عبدالناصر.. تبقى الحكومة ناوية تزود تذاكر المترو وتلغي العلاج المجاني.. وكله بتعليمات صندوق النقد الدولي".

Facebook Comments