قال أسامة خليل مدير مركز هشام مبارك للقانون ، قضية عربة ترحيلات أبو زعبل عبارة عن قتل عمد ، مشيدا بالتحقيق الاستقصائى الذى نشرته "الجرديان " حول المجزرة .
ولفت – فى مداخلة هاتفية لبرنامج المشهد المصرى – إلى أن أحد الضحايا استغاث بضابط وأخبره انه سيموت فقال له "احنا طلباتنا إنكم تموتوا"، وهذا يثبت القتل العمد . موضحا أن التقرير الموجود بالقضية تحدث أن حمولة السيارة زادت عن الحد المسموح به وان النوافذ لا تكفى لتنفس هذا العدد الموجود بالسيارة .
وأوضح خليل ان الرواية المدونة فى القضية على لسان احد الناجين، تقول أن عددهم 45 وهؤلاء المتهمون كانوا يستقلون العربة للوصول لسجن ابو زعبل وعند وصولهم توفى 37 شخص وأصيب 8 باختناق، وهو ما تم توصيفه بالإهمال .

Facebook Comments