واصل أهالي العاشر من رمضان فعالياتهم الرافضة للانقلاب العسكري وشاركوا في السلاسل البشرية التي نظمها تحالف دعم الشرعية وحركة طلاب ضد الانقلاب، صباح اليوم، ضمن أسبوع "الطلبة طليعة الثورة".

رفع المشاركون أعلام مصر، وصور الرئيس محمد مرسي الرئيس الشرعي للبلاد، وشارات رابعة العدوية، وصور الشهداء والمعتقلين، منددين بالمحاكمة الهزلية للرئيس الشرعى، وغلاء الأسعار، وانقطاع الكهرباء لفترات طويلة، وفشل حكومة الانقلاب في التعامل مع هذه المشكلات، فضلا عن حالة التردى التي تحول أوضاع البلاد يوم بعد يوم من سيئ إلى أسوء.

وأكد الشباب استمرارهم في تصعيد حراكهم الثوري بشتى الوسائل السلمية، ولن ترهبهم آلة القمع والبطش العسكري، وأنهم مستمرون حتى دحر الانقلاب وعودة الحرية والكرامة.

Facebook Comments