كتب- رامي ربيع:

 

قال الناشط الحقوقي أحمد مفرح إن نشر الجريدة الرسمية قائمة بالمفرج عنهم بقائمة العفو الرئاسي، تتضمن تصنيف المفرج عنهم أمنيا يعد فضيحة بكل المقاييس.

 

وأضاف مفرح في مداخلة هاتفية لقناة وطن أن التصنيفات الأمنية ليس لها علاقة بالقانون أو الدستور وهي تصنيفات أمنية قمعية على أساسها يوضع المعتقلون المنتمون للتيارات الإسلامية أو جماعة الإخوان أو المعارضة داخل مقار الاحتجاز.

 

وأوضح مفرح أن تصريحات أعضاء اللجنة التي ناقشت قائمة المفرج عنهم تؤكد أنهم جهلاء وأعضاء في المسرحية ومجرد ديكور لتجميل وجه الانقلاب أمام المنظمات الدولية.

Facebook Comments