الإسكندرية –ياسر حسن

انتقد اهالى الإسكندرية سوء إدارة رؤساء الأحياء أزمة القمامة التى اصبحت رمزاً أصيلاً للمحافظة بعد المشاهد اليومية التى تتلازم مع خروج المواطنين لأعمالهم أو عند عودتهم.

كما انتقدوا محافظ الإسكندرية الإنقلابى اللواء طارق المهدى والتنفيذيين بالمحافظة ،واشار المهندس كرم عوض أبو نمرس من سكان منطقة أبوخروف منطقة العصافرة الى الإهمال والأمراض التى تجتاح المنطقة بعد ترك اطنان القمامة ليومين وثلاثة أيام دون إستجابة من الحى ،ما دعى الأهالى لتجميع مبالغ مالية وإحضار سيارة ونقلها


بينما تقول سوزان الشال ، منطقة المندرة و شارع جمال عبد الناصر نرجو من المحافظ ترك مهرجانات السياحة الفاشلة والإهتمام بمشاكل المواطنين اليومية وإلا الرحيل من المدينة.


ويؤكد الحاج عبد المنعم عنتر ، من سكان شارع أحمد أبوسليمان بالرمل إرتباط أطنان القمامة بالانقلاب ، ويرى أنها أصبحت صفة واضحة للطرق والشوارع الرئيسية وقال عندما نجد الشوارع يوماً خالية من القمامة نقول "اللهم خير فين القمامة"!


ويقول الدكتور أحمد عبد الوهاب موافى من سكان الإبراهيمية حتى المناطق الراقية أصبحت مرتعاً للقمامة ومقلباً لها ،بل الأمر وصل إلى أنها أصبحت نقطة فرز "للنباشين" كل يوم لما يجدون منها ربحاً فى البيع والشراء وطالب محافظ الإنقلاب طارق المهدى بترك حفلات الأوبرا والثقافة والبحث عن هموم المواطنين لأنه أصبح "طارق شو" والذى يجب أن يظهر كل يوم مع وزير جديد ومنطقة جديدة.

فى حين ترى ألفت منصور مدرسة بوسط الإسكندرية، أن الكارثة القادمة للتلاميذ بعد إنتشار اطنان القمامة امام المدارس فى شرق ووسط وغرب المحافظة دون إنتشالها وهو ماسيؤدى إلى إنتشار امراض جلدية .

جدير بالذكر أن شركة نهضة مصر التابعة للمقاولون العرب والتى تقوم بجمع القمامة من شوارع الإسكندرية ، كانت السبب الرئيسى فى انتشار القمامة بالشوارع وهو الأمر الذى أدى إلى خسارة مايقرب من مليونى جنيه ولم يتم محاسبتها حتى الأن عن تلك المصائب ومازالت تعمل.

Facebook Comments