الإسكندرية-ياسر حسن


اعلنت رابطة المؤتمر الدائم لعمال الاسكندرية تضامنها مع مطالب العاملين بالشهر العقاري بالإسكندرية في الاضراب الشامل الذي بدأ يوم الثلاثاء الماضى ومطالبهم المشروعة التي تحقق مبدأ العدالة الاجتماعية والمساوة في توزيع الاجور .

كان عمال وموظفو الشهر العقارى ب8 مناطق بالإسكندرية قد واصلوا إضرابهم صباح اليوم الإثنين لليوم الثامن على التوالى مطالبين بالمساوة والعدل بين جميع موظفى وزارة العدل.


وقال مفيد عبد العال أحد موظفى الإسكندرية ، أن مطالبنا تتمثل فى مساواتنا بالعاملين والخبراء وموظفي الطب الشرعي طبقا لقرار وزير العدل الانقلابى الصادر بتاريخ 4-2-2014


وأضاف قمنا بوقفه إحتجاجيه يوم الخميس الموافق 1322014 ولم يستجيب أى من المسئولين لمطالبنا فقررنا الدخول في اضراب عن العمل ، توالت بعدها الإضرابات فى الشهر العقارى بكافه المكاتب بالاسكندريه و في كافه انحاء الجمهوريه.


وأشار الى أنهم مصرون على الاستمرار في اضرابهم حتى تحقيق مطلبهم ، حيث يتكون الشهر العقاري من 10000 عاملاً يعانون من نقص اداوت العمل واجهزة الكمبيور وعدم وجود تامين صحي وسوء ظروف العمل .


وحملت "رابطة المؤتمر الدائم لعمال الاسكندرية" حكومة الانقلاب مسئولية انفجار الاضرابات العمالية مؤكدة انها تطبق نظام السوق الحر علي حساب حقوق ومصالح العمال واشارت الى أنه يتم التنكيل بالعمال من فض اضرابات واعتصامات بكلاب بوليسية او اعتقالات اوتقديم بلاغات ضد العمال والفصل التعسفي ، وطالبت رابطة " عمال الإسكندرية" بسرعة اقالة الحكومة الحالية واعادة النظر في قانون الحد الاداني مظالبة بتطبييق القانون علي الاجر الاساسي وليس الشامل وسرعة تطبيقة علي كافة العاملين في الدولة واصدار قانون الحد الاقصي علي الا يزيد عن 25 ضعف الحد الأدنى .

Facebook Comments