كتب- محمد مصباح:

كشف تقرير رسمى صادر عن الأمانة العامة للصحة النفسية بوزارة الصحة ارتفاع عدد المرضى النفسيين المترددين على المستشفيات التابعة لـ"الأمانة" خلال العام الماضى، مقارنة بالأعوام السابقة.

 

وقال التقرير الصادر مساء أول أمس الأربعاء، إن عدد المرضى الذين ترددوا على مستشفيات وزارة الصحة بلغ 516 ألف حالة فى العيادات النفسية، إضافة إلى 74 ألف مريض ترددوا على عيادات علاج الإدمان، فى 2016.

 

وأضاف التقرير، أن إجمالى المرضى المترددين على نفس العيادات النفسية خلال عام 2015 بلغ 472 ألفاً، وفى عام 2014 كان 444 ألفا و650 مريضاً..

 

وحلت فئة المراهقين (13- 18 سنة) بمقدمة المترددين على العيادات النفسية بواقع 371 ألفا و775 مريضا، يليهم الأطفال حتى 12 عاما بـ31 ألفا و249 مريضا، ثم البالغون بإجمالى 27 ألفا، وأخيراً المسنون من 61 عاماً فأكثر بإجمالى 14 ألف مريض..

 

مشيرا إلى  أن إجمالى عدد المرضى الجدد الذين تم تسجيلهم لأول مرة بالعيادات النفسية والإدمان خلال العام الماضى 78 ألفا و156 مريضا، والأطفال 9676 طفلاً لـ"النفسية"، بينما الأطفال الجدد من متعاطى المخدرات والمترددين على العيادات 374 حالة.

 

ووفق تقديرات وزارة الصحة، يبلغ عدد مستشفيات الأمانة العامة  على مستوى الجمهورية 18 مستشفى، بالإضافة إلى مستشفى جديد يتم تجهيزه فى دمياط وآخر فى سوهاج سيدخل الخدمة خلال الأيام القليلة المقبلة.

 

وسبق أن قدرت دراسات  علمية أن ما يقرب من 15%  فقط من المرضى النفسيين يتوجهون للعيادات والمصحات لتلقي العلاج..

 

فيما أشارت إحصاءات رسمية لوزارة الصحة في 2015 ، إلى أن ما بين 14-16 مليون شخص يعانون من اضطرابات نفسية، تختلف في نوعها وشدتها حسب كل حالة على حدة.

 

وفي تصريحات سابقة ، للدكتور هشام رامي رئيس الأمانة العامة للصحة النفسية بوزارة الصحة بحكومة الانقلاب ، أكد  أن 15% فقط من المرضى يراجعون العيادات الخاصة ومصحات العلاج النفسي .

 

ووفقا لما كشفته دراسة أجريت بالتعاون بين الأمانة العامة للأمراض النفسية بوزارة الصحة، ومنظمة الصحة العالمية، على أكثر من 7400 مواطن ممن تتراوح أعمارهم 18 عامًا فأكثر، في 10محافظات، هي القاهرة والجيزة والفيوم وبني سويف والمنيا وأسيوط وسوهاج وقنا والأقصر وأسوان، جاء انتشار الأمراض النفسية بنسبة 16.4% في الصعيد مقارنة بـ 18.5% في القاهرة و16.9% لمحافظات الوجه البحري..

 

ويعد "الاكتئاب" أول مرحلة من مراحل المرض النفسي، ويقسم إلى درجات، وربما يصل الأمر ببعض الحالات المصابة باكتئاب مزمن، إلى الانتحار في بعض الأحيان.

 

ثم يأتي الإحباط في المركز الثاني من بين الأمراض النفسية الأكثر انتشارًا بين المصريين، حيث يعد من الأمراض التي غالبًا ما ينتج عنها مضاعفات لها خطورتها على المستويي.ن النفسي والاجتماعي، كونه حالة من التأزم النفسي..

 

وأشارت الدراسة إلى ان

عدد الأسرّة في المستشفيات النفسية الحكومية  حوالي7 آلاف سرير، وفي المستشفيات الخاصة ألف سرير، بما إجماله 8 آلاف سرير .

 

 

وتتزايد في الفترة الأخيرة الضغوط النفسية والمجتمعية ، بجانب القمع السياسي، الذي تصاعد خلال الفترة منذ 3 يوليو 2013، ما دفع نحو مزيد من حالات الانتحار ، التي وضعت مصر في خريطة الانتحار العالمي، بجانب تزايد قضايا القتل والضرب واللجوء للعنف، بسبب الضغوط الاجتماعية والنفسية والاقتصادية.

Facebook Comments