المنيا – عبد الله شحاتة

يعاني أبناء قرية دمشير التابعة لمركز المنيا من أزمة أسطوانات البوتاجاز وعدم الانتظام في وصول حصة الأسطوانات المخصصة للقرية والتي يتم توزيعها علي البطاقات التموينية.

يقول علي إبراهيم – أحد أبناء القرية – : "نعاني من قلة الحصة المخصصة للقرية من أسطوانات البوتاجاز وعدم انتظام وصولها إلي البقالين"، مشيرا إلي أنه علي الرغم من ظهور الأزمة منذ 4 أشهر إلا أنها تفاقمت خلال الأيام الماضية.

واتهم سيد مصطفي – أحد أنباء القرية – محافظ ومسئولي الانقلاب بالمحافظة بتجاهل معاناة المواطنين، متسائلا إلي متي تستمر الأزمة ؟ وأين تذهب حصة القرية من أسطوانات البوتاجاز؟

من جانبها اعترفت مديرية التموين بالمحافظة بعدم وصول 544 أسطوانة مخصصة للقرية حتي الآن.

 

Facebook Comments