أحمدي البنهاوي
تباينت ردود الأفعال داخل الوسط الصحفي عبر صفحات السوشيال ميديا، وذلك عقب انتهاء الجولة الساخنة من انتخابات التجديد النصفي لمجلس نقابة الصحفيين، التي انتهت بفوز عبدالمحسن سلامة بمنصب نقيب الصحفيين، متفوقا على منافسه يحيى قلاش، النقيب السابق.

وفور إعلان النتيجة، تقاطرت ردود الأفعال على موقعي "تويتر" و"فيس بوك"، بين "ساخط على النتيجة" يرى أن النقابة تم تأميمها على يد ضباط أمن الدولة الذين يعتبرون الفائز الحقيقي في الانتخابات، و"سعيد باستعادة النقابة" التي اختطفها "قلاش ورفاقه" لمدة عامين، وفقا لرأيهم.

من جانبه، سخر الصحفي سامي كمال الدين، عبر صفحته الرسمية على "تويتر"، وكتب "#عبدالمحسن_سلامه نقيبا للصحفيين.. السيسي رئيسا للجمهورية.. عباس كامل مديرا لمكتب السيسي.. خلصانة بشياكة.. أحيي اللعبة الحلوة.. واشبعوا بيها!".

فيما تساءل المحامي والناشط الحقوقي مالك عدلي- عبر حسابه على "فيس بوك"- "طب بجد هوا كده هيبقى نقيب الصحفيين عند الحكومة ولا نقيب الحكومة عند الصحفيين؟".

وعلقت سارة حمدي على "توتير"، قائلة: "وانتهت المسرحية الهزلية بفوز منافق جديد للنظام، ليبدأ عمله في تقويض الصحافة والصحفيين".

أما المذيع أحمد سمير فاقتبس مقولة الشيخ محمد حسين يعقوب، في 2011، فقال: "وقالت الصناديق لأمن الدولة نعم #عبدالمحسن_سلامه نقيبا للصحفيين".

وأضاف مجدي شوشة، عبر تويتر، تحت هاشتاج "#تغريده_ف_حب_مصر العميقة، و#عبدالمحسن_سلامه نقيب الصحفيين، #نقابة_الصحفيين رجعت لحضن أمها العميقة".
وساخرا أيضا قال "ابن جاهين": "#عبدالمحسن_سلامه أسرع ترقية من مخبر إلى نقيب مرة واحدة، أنا أعرف واحد من لواء إلى مشير فى شهر".

وأضاف- في تغريدة أخرى- أن "الأصوات اللى حصل عليها أكتر من الأصوات اللى على صفحته فى الفيسبوك".

أما "الرفيق محمد" فأضاف "بنجاح #عبدالمحسن_سلامه أثبت أغلبية الصحفيين أنهم ينتصرون للبدل والمكاسب المالية فقط لا غير.. الفاشيون ينتصرون من جديد".

وعلى الجانب الآخر، أكدت داليا زيادة- عبر حسابها على "تويتر"- أن فوز عبدالمحسن سلامة "بداية جديدة على المسار الصحيح".

فيما أعرب الكاتب الصحفي مكرم محمد أحمد عن سعادته بفوز "سلامة"، لافتا إلى أنه كان يتوقع ذلك الفوز، وأن "النقابة عادت من الاختطاف"، وفقا لرأيه الذي اعتبر فيه أن الجمعية العمومية، اليوم، هي التي عبرت عن رأي الصحفيين، وليست التي تمت في أعقاب اقتحام النقابة.

Facebook Comments