أحمد منصور

أثار قرار استقالة حكومة الانقلاب برئاسة حازم الببلاوي سخرية نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي منذ الوهلة الأولى لإعلان القرار، كما أكد آخرون أن القرار جاء بعد الفشل الذريع لهذه الحكومة التي وصفوها بالفاشلة نتيجة عدم تلبيتها للقرارات التي وعدت بها منذ توليها.

فعبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، كتب عاصم العثمان "هنيئا لكم هروب الببلاوي وحكومته بملياراتكم ..ألا بُعدًا للسيسي كما بَعِدَ الببلاوي!".

وقال إبراهيم الجارحي: "اعلان حالة الطوارئ في المتحف المصري استعدادا لاستقبال الببلاوي الذي انتهت مدة اعارته لمجلس الوزراء".

أما أماني محجوب فقالت "لو عبد الرحيم علي سرب تسجيلات الببلاوي … هانلاقي مكالماته مع محمد علي وهو بيحضر له حفلة القلعه !!!".

فيما غردت القيادية بحزب الحرية والعدالة عزة الجرف قائلة: فشل حكومة الإنقلاب في كل خطواتها وتخبطها واستقالتها يعكس الأزمة التي يعاني منها عصابة اﻹنقلابيين وهذا نجاح آخر للحراك الثوري ولسه مكملين.

ووافقها الرأي د. حمزة زوبع القيادي بحزب الحرية والعدالة قائلا: الببلاوي فخور بفشله وهو يترك الوزارة ويقول انه واجه تحديات جمة ماذا كان يعتقد هذا العجوز الفاني لم يتحمل المسئولية وفر منها مذعورا مدحورا.

وكتب سامح الخطاري:"برغم ان استقالة الحكومة هي محاولة لخديعة الشعب وامتصاص غضبه الا ان ذلك نصر جديد للثوار وقريبا بإذن الله نسقط من عينوه ونعمل فيهم القصاص.

وأكد "جابر الحرمي:"استقالة الحكومة المصرية وتكليف حازم الببلاوي بتسيير الأعمال.. مسرحية خروج السيسي من التشكيل القادم والاعلان عن ترشحه للرئاسة .

فيما عبَّر محمد عمر قائلا:"بيقولك عدلى منصور بعد ما قام من تقييلة العصارى و شرب كوباية الشاى الخفيف … راح يفتح التليفزيون سمع خبر استقالة الحكومة.

وعبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" دوَّن الدكتور سعد فياض، عضو التحالف الوطني لدعم الشرعية تعليقا على هذا القرار بقوله: "إن استقالة الببلاوي وترشيح محلب الرجل الثاني في لجنة السياسات بعد جمال مبارك والحكم القضائي بعودة الحرس الجامعي، وآخر بالحبس 5 سنوات على طالبات وطلاب الأزهر يوضح أن الانقلاب يعالج مآزقه بمزيد من الظلم والقمع والأجرام".

فيما عبر أحمد البقري نائب رئيس اتحاد طلاب مصر في تدوينة له "الببلاوي بعد ما قعد يكلمنا عن الاستقرار وقدرتة علي فرض سيطرته بيعترف الان بالفشل ويرحل عن مصر بعد ماخربها وبيقولك مصر محتاجه لكل المصريين ونكون مخطئيين لو ظننا غير كده".
 

Facebook Comments