..عبد المحسن سلامة نقيباً للصحفيين المصريين بنسبة 67%

أعلنت اللجنة العليا المشرفة على انتخابات التجديد النصفي لمجلس نقابة الصحفيين المصرية عن فوز عبد المحسن سلامة بمنصب نقيب الصحفيين، بعد تغلبه على النقيب المنتهية ولايته يحيى قلاش وحصوله على 67 % من إجمالي أصوات الجمعية العمومية التي انعقدت الجمعة 17 مارس 2017، بحضور 4520 من الصحفيين المسجلين بجدول المشتغلين في النقابة.

وقدم قلاش التهنئة لمنافسه عقب إعلان النتيجة، وقال إن ما تم اليوم هو عرس ديمقراطي تحت إشراف قضائي من مجلس الدولة، "وأعلن من الآن أنني جندي مساند للنقيب الجديد في ظل التحديات التي تواجه مهنة الصحافة بمصر".

جاء إعلان النتيجة بعد انتهاء الجمعية العمومية الثانية للصحفيين مساء الجمعة لانتخابات التجديد النصفي، بمنافسة 70 مرشحاً على 6 مقاعد بعضوية المجلس، و7 مرشحين على مقعد النقيب. وتشمل الكتلة التصويتية 8600 صوت في جدول المشتغلين، ويكتمل النصاب القانوني للجمعية العمومية الثانية بـ 2150 صحفياً مقيداً بجدول المشتغلين.

وكان الصراع الأشد بين كل من المرشحين على مقعد النقيب يحيى قلاش، النقيب المنتهية ولايته، والمرشح المدعوم من الدولة عبد المحسن سلامة، عضو مجلس إدارة مؤسسة الأهرام.

تأتي الأهرام في مقدمة المؤسسات القومية من حيث عدد الأصوات، بحوالي 1700 عضو من أصل 5596 للصحف القومية جميعها، أما كتلة الجرائد الخاصة فيقدر عدد أصواتها بـ 2710 أصوات والصحف الحزبية بـ 473 صوتاً.

وعن العضوية فاز كل من:
محمد خراجة
جمال عبدالرحيم
حسين الزناتي
عمرو بدر
أيمن عبدالمجيد
محمد سعد عبدالحفيظ

وأعلنت الجنة المشرفة على انتخابات التجديد النصفى بنقابة الصحفيين بالإسكندرية برئاسة المستشار محمد عزمى، عن فوز حسن الزتانى 34 صوتا، بينما فاز محمد سويد بـ33 صوتا، ومختار شعيب 28 صوتا، ورضوى عبداللطيف 27 صوتا، وهشام يونس 26 صوتا، بينما تعادل إبراهيم منصور ومحمد خراجة وجمال عبدالرحيم بـ 24 صوتًا.

Facebook Comments