أصدرت حملة "باطل" الرافضة للانقلاب العسكري الدموي والمؤيدة للشرعية بياناً بشأن استقالة حكومة الانقلاب الدموية برئاسة حازم الببلاوي شددت فيه على أن الثورة ستنتصر وأن مصير جميع القتلة إلى المشانق .

وجاء بيان الحملة التي تجمع توقيعات لإسقاط الانقلاب العسكري تحت عنوان :" "اللهم بلغنا السابع والتاسع عشر من مارس المقبل"، وقالت فيه :" أيها الثوار الغاضبون لا تشغلوا أنفسكم بالوهم الذى يبيعه العسكر للمغيبين، فإن استقالت حكومتهم أو بقيت فالثورة سنتنتصر ومصير القتلة جميعهم للمشانق وسيسقط حكم العسكر ".

وتابع البيان:"عليكم بالتصعيد أظهروا أنياب الثورة ومخابلها واستخدموا كل أدواتكم التصعيدية "

وطالبت الحملة من الثوار الاحتشاد في ميادين وشوارع الثورة يوم 7 مارس ليكون موجة تحضيرية ليوم 19 مارس من أجل أن يرعب الثوار سلطات الانقلاب وأن يكون ما بين اليومين جولة تنافسية للحركات ولجان المقاومة الشعبية.

 

Facebook Comments