الحرية والعدالة

أعرب الدكتور جمال عبد الجواد، أستاذ العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية، أن السبب الرئيس وراء فشل حكومة حازم الببلاوى هو غياب الشفافية وعدم مكاشفة الرأي العام بالحقيقة.

وقال عبدالجواد لقناة (BBCعربى): «إن البلاد تحتاج إلى حكومة جديدة، تراعي الشفافية، في تعاملها مع الرأي العام إزاء التطورات والقضايا، التي تشغل بال عامة الشعب».

ورأى عبدالجواد أن حكومة الببلاوى أخطأت في تغييب مبدأ الشفافية في التعامل مع الرأي العام، مستشهدًا بقرار الحكومة بتحديد الحد الأدنى للأجور، دون أن تتمكن من وضع آليات مناسبة تساهم في نجاح القرار وهو ما فتح الباب أمام سلسلة من الإضرابات والاحتجاجات على حد قوله.
 

Facebook Comments