كتب- حسن الإسكندراني:

 

تشهد الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق تصدير محاولات يومية للجمهور بضرورة رفع سعر تذكرة المترو، لوقف أزمات المديونيات المتأخرة عليها ،والتى كان أخرها رفض عشرات الشركات تنفيذ عقود صيانة وتوريد قطع غيار للهيئة.

 

وطرحت "الجزيرة مصر" اليوم السبت، فيديو جراف،تحت سؤال " ماذا لو توقف حركة  "مترو الأنفاق" بعد أن أكدت تقارير أن 11 شركة رفضت توقيع عقود الصيانة وتوريد قطع الغيار للهيئة.

 

وأضافت: إن مسئولين أكدوا أنه فى حال عدم دفع 150 مليون خلال الأيام القادمة مستحقات قديمة فسوف يتم وقف الحركة فى جميع الخطوط نكما هددت شركتا الكهرباء والمياة بقطع خدمتها عن المترو ،فى حال تسديد مبلغ 300 مليون جنيه مديونيات؛ ما دعا وزير النقل لكشف المخطط برفع تذكرة المترو لـ3 جنيهات نهاية العام الجارى،يستفاد منه 3.5 مليون راكب يومياً وقد يصل إلى 5 ملايين المرحلة القادمة.

 

جدير بالذكر أن المهندس خالد صبرة العضو المنتدب لشركة مترو، فى تصريحات مؤخرا، أكد أن الشركة تواجه أزمة شديدة تتمثل فى نقص الموارد المالية اللازمة لإحتياجاتها الشهرية بسبب مواصلة الخسائر نتيجة الفرق بين قيمة التذكرة وتكلفتها الفعلية، موضحا أن الشركات المتعاملة مع المترو تهدد بإيقاف أعمالها، مشيرًا إلى أن الديون المتراكمة تعدت الـ500 مليون جنيه. 

 

كما كشف أحمد عبد الهادى المتحدث باسم شركة مترو الأنفاق، فى تصريحات مؤخرا،أن شركتى الكهرباء والمياه خاطبتا شركة مترو الأنفاق بسرعة دفع الفواتير المتأخرة والتي تقدر بـ260 مليون جنيه فواتير كهرباء متأخرة ومبلغ 40 مليون جنيه فواتير مياه متأخرة بإجمالى 300 مليون جنيه. 

 

Facebook Comments