كتب- أحمد علي:

وثقت المنظمة السويسرية لحماية حقوق الإنسان جريمة قتل خارج إطار القانون لمسنة من أهالي سيناء برصاص قوات الجيش المتمركزة بمعسكر الساحة الشعبية في مدينة رفح.

 

وقالت المنظمة عبر صفحتها على فيس بوك اليوم السبت إن المواطنه غيثة حميد فراج، 80 عامًا، قُتلت برصاص قوات الجيش المصري، المتمركزة بمعسكر الساحة الشعبية في مدينة رفح، وذلك أثناء تواجدها في منزلها.

 

ودانت المنظمة عمليات القتل خارج إطار القانون، التي ترتكبها سلطات الانقلاب وغيرها من عمليات التهجير، الاعتقال التعسفي، والاختفاء القسري، بحق أهالي سيناء، كما دانت عمليات الاعتداء على قوات الجيش أيضًا.

 

أيضًا وثقت مؤسسة عدالة لحقوق الإنسان الجريمة وطالبت بوقف جميع الانتهاكات والجرائم ضد الإنسانية بحق المواطنين في سيناء والتي تشهد تصاعدًا منذ الانقلاب العسكري الدموي الغاشم.

 

ووثقت السويسرية، اليوم تعرض الطفل مصطفى صبري مسلم رفاعي، لإصابة بطلق ناري في البطن، جراء إطلاق أعيرة نارية من المسلحة، المتمركزه في كمين بجوار حي أبو رفاعي بالشيخ زويد.

 

وذكرت مصادر للمنظمة أنه تم تحويله لمستشفى العريش العام لإجراء عملية، وتم إيداعه غرفة العناية المركزة مشيرة الى أن الطفل طالب متفوق، وتم تكريمه في مدرسته الإعدادية بالشيخ زويد.

 

ووثّق تقرير حصاد القهر عن شهر فبراير الماضي الصادر عن مركز "النديم " 107 من حالات القتل خارج إطار القانون، تنوعت بين 8 حالات قتل في أماكن الاحتجاز والباقي في استهداف عنيف وتصفيات جسدية، خلال اعتقال مناهضى الانقلاب وفي سيناء.

 

Facebook Comments