استنكر الإخوان المسلمون بمحافظة الشرقية حادث اغتيال المقدم محمد عيد الذى قتل مؤخرا على أيدى مجهولين.

وأكد الإخوان المسلمون عبر بيان صدر عنهم على حرمة دماء المصريين داعين الشرفاء من أبناء الوطن أن يستيقظوا لما يدبر لهم.

وطالبوا خلال البيان جهات التحقيق بالكشف عن الجناة الحقيقيين وسرعة تقديمهم للعدالة بدلاً من إلصاق التهم جزافا بالمواطنين الأبرياء مؤكدين أن هناك طرف خفى تديره جهات أمنية تعبث أياديه في المشهد المصرى ويقوم بإزهاق الأرواح لجر البلاد إلى دوامه العنف والحرب الأهلية

كما تقدم الإخوان بالشرقية بالعزاء لأسرة الفقيد مؤكدين على أن دمه ودماء الأبرياء من المصريين التي تسيل يومياً تتحملها الجهات الأمنيه وسلطه الإنقلاب الغاشم

وهذا نص البيان

الإخوان المسلمون بالشرقية يدينون ويستنكرون بكل شدة هذا الحادث الإجرامى الآثم ويؤكدون على حرمة سفك دماء المصريين.

ويهيبون بالشرفاء من أبناء الوطن أن يستيقظوا لما يحاك ويدبر لهم وأن يفطنوا إلى المصلحه العليا لهذا الوطن ويطالبون جهات التحقيق بالكشف عن الجناه الحقيقيين وسرعة تقديمهم للعداله بدلا من إلصاق التهم جزافاً بالمواطنين الأبرياء.

إن الإخوان المسلمين على يقين تام بأن هناك طرف خفى تديره جهات أمنية تعبث أياديه في المشهد المصرى ويقوم بإزهاق الأرواح لجر البلاد إلى دوامه العنف والحرب الأهليه حتى تظل لها الهيمنه والسيطره على مقاليد الامور فى البلاد والإخوان المسلمون بالشرقية يتقدمون بخالص العزاء لأسرة الفقيد ويؤكدون أن دمه ودماء الأبرياء من المصريين التي تسيل يومياً تتحملها الجهات الأمنيه وسلطه الانقلاب الغاشم.

 

Facebook Comments