قتلوا الأطفال بملابس العيد ..مجزرة جديدة للكيان الصهيونى بمخيم البريج

- ‎فيسوشيال

ارتكبت قوات الاحتلال الإسرائيلي مجزرة في مخيم البريج، بعد قصف عدة منازل للفلسطينيين، ما أسفر عن سقوط عدد من الشهداء والمصابين.

 

وأفادت مصادر محلية، أن الاحتلال قصف منازل لعائلتي النجار والخطيب، في مخيم البريج وسط قطاع غزة، بعدد من الصواريخ، ما أسفر عن استشهاد 9 فلسطينيين بينهم 6 أطفال.

 

وتسبب قصف الاحتلال في دمار كبير في المكان، وسط عجز طواقم الإنقاذ عن البحث عن مفقودين أسفل ركام المنازل المدمرة، بسبب قلة الإمكانيات، نتيجة الحصار الخانق الذي يفرضه الاحتلال.

 

وتداول نشطاء لقطات للأطفال الذين استشهدوا نتيجة غارات الاحتلال على منازل السكان، قال ذووهم إنهم استشهدوا وهم يرتدون ملابس العيد.

 

وتأتي المجزرة، في ظل إعلان وزارة الصحة الفلسطينية عن استشهاد 41 فلسطينيا وإصابة 102 آخرين في 3 مجازر ارتكبها

جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال الـ 24 ساعة الماضية في قطاع غزة.

https://x.com/rdooan/status/1802369903669682464https://x.com/rdooan/status/1802369903669682464 

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في تقريرها اليومي، إنه لا يزال عدد من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات، لا تستطيع طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم.

 

وارتفع عدد ضحايا العدوان الوحشي على قطاع غزة إلى 37337 شهيدا و85299 مصابا منذ 7 تشرين أول/ أكتوبر.

 

ويتواصل العدوان على القطاع لليوم الـ254، وسط تواصل القصف الإسرائيلي على مناطق متفرقة، باليوم الأول لعيد الأضحى المبارك، الذي خلف العديد من الشهداء والمصابين.

 

وطال القصف منذ ساعات الليل مناطق مختلفة شمال ووسط وجنوب القطاع، حيث قصفت طائرات الاحتلال ومدفعيته مخيم النصيرات وسط القطاع، بينما نسف جنوده عدة مبان سكنية في بلدة المغراقة شمال المخيم.

 

وفي جنوب القطاع، شنت طائرات الاحتلال عدة غارات على حي تل السلطان غرب مدينة رفح، التي تعرضت لقصف مدفعي عنيف استهدف وسط وغرب المدينة، التي تواصل قواته عدوانه العسكري فيها.