كتب عبد الله سلامة:

كشفت المنظمة السويسرية لحقوق الإنسان عن استمرار إخفاء قوات أمن الانقلاب للمواطنة السيناوية "نسرين عبدالله سليمان رباع" البالغة من العمر 35 عاما، وتعمل "معلمة"، قسريا لليوم الـ318 على التوالي.

وقالت المنظمة -في بيان لها- إن قوات أمن الانقلاب اعتقلت "نسرين" منذ 30 إبريل 2016 دون معرفة مكان احتجازها حتى الآن، مشيرة إلى أنها كانت وزوجها في طريقهما لزيارة صديقتها بجوار الإسعاف وسط مدينة العريش، حيث تركها بجوار إحدى متاجر الموبيليا، وأثناء ذهابها قابلتها حملة أمنية اعقتلتها على مرأى ومسمع من الأهالي، إلا أنه لم يتم العثور عليها في كافة الاقسام وكتائب الجيش حتى الآن.

وأضافت المنظمة أن أسرة "نسرين" تقدمه بالعديد من البلاغات للجهات المعنية دون فائدة، مشيرة إلى أنها تنتمي إلى قبيلة الفواخرية بمدينة العريش، وأنها متزوجة ولديها 5 أطفال.

Facebook Comments