في تحد واضح للقانون دعت الإدارات التعليمية بجميع مراكز بنى سويف جميع المعلمين إلي عقد جمعية عمومية غداً الثلاثاء بدعوى سحب الثقة من مجلس النقابة المنتخب.

تأتى هذه الجمعية فى غير موعدها واستباقاً لانتخابات التجديد النصفي، المزمع إجراؤها الخميس المقبل، علي 8 مقاعد في جميع اللجان النقابية علي مستوي المحافظة.

وكانت ميليشيات الانقلاب قد اعتقلت عددا من المرشحين منهم عبد الجيد عبد الله أحد المرشحين لانتخابات التجديد النصفي لمجلس النقابة بمركز ناصر ومحمد عبد التواب نقيب معلمين مركز ناصر.

من جانبه كشف نقيب معلمى بنى سويف محمد أبو العينين عن وجود مخطط لسحب الثقة من النقابة المنتخبة متمثل فى توجيه تهديدات للمعلمين بضرورة حضور الجمعية وإيقاع جزاء على من يتغيب كما يتم ربط التوقيع فى دفتر الحضور والانصراف غدا بحضور الجمعية العمومية.

وأضاف أبو العينين أن الجمعية العمومية تعتبر غير قانونية وقبل موعدها وطالب بوقف هذه المهزلة غير المسبوقة.

وأشار نقيب المعلمين أن مجلس النقابة قد أرسل فاكسات للنائب العام ومحافظ بني سويف ووزير التربية والتعليم بها رصد للمخالفات التي تحيط بالواقعة والتي تتضمن مخالفات إدارية وقانونية صارخة أبرزها عدم جواز خروج دفتر الحضور والانصراف من المدرسة إلا بأمر من النيابة واستخدام الرشاوي والتهديدات لإجبار المدرسين علي الحضور.

و يدعو "معلمون ضد الانقلاب" جموع المعلمين إلي مقاطعة هذه المهزلة ورفض نتائجها تماماً و التمسك بمجلس النقابة المنتخب.
 

Facebook Comments