كتب عبد الله سلامة:

نعت إيمان محمود -المتحدثة الإعلامية لجماعة الإخوان المسلمين- السيدة هدى أحمد محمد محمد، التي قتلت على يد قوات أمن الانقلاب في مدينة نصر.

وقالت محمود –في بيان لها– "إن حكومة الانقلاب العسكري في مصر والتي بدأت عامها الجاري بشعارٍ خصصته للمرأة المصرية، ما لبثت أن ضربت بشعاراتها عرض الحائط، فانتهكت حرماتِ نساءٍ، وقتلت أخريات، وجعلت المرأة المصرية وحقوقها مسخًا من الأعراف والقيم"، مشيرة إلى انطلاق رصاصات عمياء من أسلحة الداخلية الحمقاء لتصيب رأس امرأة بريئة لا ذنب لها.

واعتبر البيان "سيدة مدينة نصر" بأنها إحدى ضحايا مأساة الانقلاب العسكري الذي يعيشه المصريون على مدار 4 سنوات، مستنكرا عمليات القتل خارج إطار القانون في ظل حكومة لا تعرف احترامًا لعرف أو قانون أو دستور؛ مؤكدا أن الجهاز الأمني في مصر بات خطرًا داهمًا على أبناء الشعب بكل أطيافه.

وأكد البيان أن تخاذل مؤسسات المجتمع المدني والدولي وغض الطرف عن الأحداث في مصر ردة عن قيم ومبادئ ثورة يناير، وعودة بنا إلى القهر والظلم والفساد، مطالبا المصريين بالتحرك لوقف نزيفِ دماءٍ وأرواحٍ بريئة، تتلذذ عصابة الانقلاب باغتيالها رغم تنوع المواقف والأدوار.

Facebook Comments