كتب- أحمد علي:   قتل طفل منذ قليل برصاص قوات الجيش المتمركز بجوار كمين المستشفى في الشيخ زويد أمام والدته ووالده في جريمة جديد تضاف الإلى جرائم سلطات الانقلاب بحق أهالي سيناء.   وقالت مصادر مقربه من أسرة الطفل  "عمر.ن.ا" 11 عام، أنه كان ذاهبًا مع والده ووالدته للتسوق في سوق السبت الاسبوعي بالشيخ زويد، وأصيب  برصاصة أدت لمقتله حيث كانت قوات الجيش بالكمين تطلق النيران بشكل عشوائى اثناء توقف السيارات في انتظار المرور وسادة ردود أفعال غاضبه على مواقع التواصل الاجتماعي فور نقل صفحة "سيناء 24" للخبر بشكل عاجل، مستنكرين ما يحدث من جرائم وانتهاكات بحق أهالي سيناء منذ الانقلاب العسكري الدموي الغاشم.    كانت منظمة سيناء لحقوق الانسان قد وثقت خلال الربع الأول من عام 2017 ارتفاعًا مقلقًا في عدد الانتهاكات الواقعة على المدنيين في سيناء المصرية، إذ رصدت وقوع ما لا يقل عن 260 انتهاكًا، تركز أغلبها في العريش ورفح، بنسبة %76، تليهما الشيخ زويد ووسط سيناء بنسبة %18، ثم جنوب سيناء وبئر العبد.  

Facebook Comments