كتب– عبدالله سلامة
يعاني المهندس مصطفى رزق الخولي، 62 عاما، من الموت البطيء في سجن الأبعادية جراء الإهمال الطبي المتعمد، رغم معاناته من أمراض القلب وتصلب الشرايين، ويحتاج لعملية قلب مفتوح، حيث يصاب بنوبات قلبية تؤدي لفقدانه الوعي، فضلا عن معاناته من مرض السكر وارتفاع ضغط الدم.

ويشكو ذووه من تعنت النيابة العسكرية بالإسكندرية معهم، ورفضها الاطلاع على طلب بعرض "الخولي" على المستشفى، ويطالبون بإجراء عملية جراحية عاجلة على نفقتهم، وإجراء الفحوصات الطبية لتركيب دعامات بالقلب، أو الإفراج الصحي عنه.

وينحدر "الخولي" من مدينة دمنهور بالبحيرة، وحُكم عليه بالسجن 10 سنوات باتهامات ملفقة من المحكمة العسكرية بالإسكندرية في الهزلية رقم 233 لسنة 2014 جنايات عسكرية الإسكندرية.

Facebook Comments