كتب – عبد الله سلامة:

 

أعلن مكتب النائب العام الليبي، مساء اليوم الجمعة، العثور على جثامين 21 من الأقباط المصريين الذين تم الاعلان عن ذبحهم في مدينة سرت الليبية في 15 فبراير 2015.

 

وكان تسجيل مشبوه قد بث يوم 15 فبراير 2015 يظهر ذبح عدد من المصريين الاقباط في ليبيا، وسط شكوك حول الجهه التي تقف وراء تلك الجريمة والمكان التي ارتكبت فيه، فيما قام قادة الانقلاب العسكري عقب الحادث بقصف عدد من المناطق داخل الاراضي الليبية، ما تسبب في حالة من الاستياء في أوساط الليبيين وجعل المصريين العاملين هناك عرضة للاعتداءات ودفع بعضهم للعودة إلى مصر خوفا على حياتهم.

Facebook Comments