اتهم عدد كبير من مزارعي محافظة البحيرة حكومة الانقلاب بالفشل في وضع سياسة زراعية ناجحة، تسهم في حل مشاكل الفلاحين وتُنهي معاناتهم.

 

جاء ذلك تعليقًا منهم على المشاكل التي يواجهونها في أزمة فساد توريد الأرز؛ حيث لم تحدد أسعارًا عادلة لتوريده إلى المضارب، كما لم تفتح المضارب أبوابها لتسلم المحصول منهم.

 

وأكدوا أن "مافيا الأرز" تحتكر المحصول بعد شراء نحو 80% منه من الفلاحين، مشيرين إلى أنهم يواجهون مشاكل وصعوبات بالغة في موسم الزراعة، نتيجة تكاليف الزراعة والإنتاج الباهظة.

 

وأوضح الفلاحون أنه منذ العام الماضي كان التاجر يشتري "أردب" الأرز من الفلاح بـ750 جنيهًا، ويبيعه بعد ذلك بسعر أعلى؛ ما يؤدي لاحتكار الأرز، ومضاعفة معاناة المواطنين، مطالبين بفرض الرقابة التموينية من جانب حكومة الانقلاب هذا العام؛ حتى لا تتكرر المأساة مرة أخرى.

Facebook Comments