كتب– عبد الله سلامة
يواصل قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي وعصابته، ذبح الشعب المصري، وخاصة شباب مصر الذين يسعون لتكوين أنفسهم وفتح بيت جديد، وكان آخر مظاهر جرائم تلك العصابة الإعلان عن أسعار خيالية لما تسمى بوحدات "سكن مصر"، التي تطرحها وزارة الإسكان في حكومة الانقلاب بمدن "القاهرة الجديدة – 6 أكتوبر – العبور – بدر – دمياط الجديدة – المنيا الجديدة".

ويبلغ سعر متر الوحدة في "التجمع الخامس" 5 آلاف جنيه، والسعر الإجمالي للوحدة 575000 جنيه، على أن يكون مقدم الحجز بنسبة 20% أي 115000 جنيه، ويتم سداد باقي المبلغ على 6 دفعات ربع سنوية قيمتها 60000 جنيه، و10% عند الاستلام، أما في "6 أكتوبر" فيبلغ سعر المتر 4200 جنيه، والسعر الإجمالي للوحدة 483000 جنيه، على أن يكون مقدم الحجز بنسبة 20%، أي 96600 جنيه، ويتم سداد باقي المبلغ على 6 دفعات ربع سنوية قيمتها 60000 جنيه، و10% عند الاستلام.

وفي منطقة "العبور" يبلغ سعر المتر 4000 جنيه، والسعر الإجمالي للوحدة 460000 جنيه، على أن يكون مقدم الحجز بنسبة 20% بقيمة 92000 جنيه، ويتم سداد باقي المبلغ على 6 دفعات ربع سنوية قيمتها 60000 جنيه، و10% عند الاستلام، فيما يبلغ سعر المتر في "دمياط" 4400 جنيه، والسعر الإجمالي للوحدة 506000 جنيه، على أن يكون مقدم الحجز بنسبة 20% بقيمة 101200، ويتم سداد باقي المبلغ على 6 دفعات ربع سنوية قيمتها 60000 جنيه، و10% عند الاستلام.

وفي مدينة "المنيا الجديدة" يبلغ سعر المتر 3700 جنيه، والسعر الإجمالي للوحدة 425500 جنيه، على أن يكون مقدم الحجز بنسبة 20% بقيمة 85100 جنيه، ويتم سداد باقي المبلغ على 6 دفعات ربع سنوية قيمتها 60000 جنيه، و10% عند الاستلام.

يأتي هذا في الوقت الذي لا يتجاوز فيه راتب الشريحة الكبرى من الموظفين المصريين حاجز الـ1500 جنيه شهريا، بالإضافة إلى معاناة الشباب من البطالة، في ظل إغلاق العديد من المصانع والشركات والفنادق أبوابها داخل مصر؛ نظرا لغلاء الأسعار وتردي الأوضاع الاقتصادية واستمرار أزمة الدولار وتراجع السياحة.

Facebook Comments