اعترف المتحدث الأمني لوزارة الداخلية السعودية بتعرض القصر الملكى لإطلاق نار من شخص ترجل من سيارة، نتج عنه مقتل رجلَيْ أمن وإصابة 3 آخرين، في هجوم على نقطة حراسة تابعة للحرس الملكي بجدة .

وقال بيان للوزارة- وفقا لوكالة الأنباء الرسمية "واس"- إنه عند الساعة 3.25 من فجر يوم السبت الموافق 17 / 1 / 1439هـ، تعرَّضت نقطة حراسة خارجية تابعة للحرس الملكي الموجودة أمام البوابة الغربية لقصر السلام بمدينة جدة، لإطلاق نار من شخص ترجل من سيارة من نوع هونداي، كان يقودها، وتحمل اللوحة رقم (ح ص ك 6081.(

وتابع أنه "تم التعامل معه على الفور من قِبل رجال الحرس الملكي وفق ما يقتضيه الموقف؛ ما أدى لمقتله بمكانه نفسه في الحال، كما نتج من هذا العمل الجبان استشهاد كل من: (وكيل رقيب/ حماد بن شلاح المطيري، والجندي أول/ عبد الله بن فيصل السبيعي)- رحمهما الله تعالى وتقبلهما في الشهداء- وإصابة كلّ من: (العريف/ وليد بن علي شامي، والجندي أول/ أحمد صالح القرني، والجندي أول/ عبد الله هندي السبيعي)؛ ويتلقون حاليًا العلاج اللازم.

يذكر أن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز يقوم حاليا بزيارة إلى روسيا بدأها الأربعاء الماضي، هي الأولى لملك سعودي إلى روسيا، وقد أناب ولي عهد الأمير محمد بن سلمان بإدارة شئون المملكة خلال فترة غيابه.

Facebook Comments