رجح مصدر أمني بوزارة الداخلية بحكومة الانقلاب أن يكون الماس الكهربائي وراء الحريق الذي شبّ فجر اليوم الأحد، في أحد المباني الإدارية بميناء القاهرة الجوي.

 

وقال المصدر الأمني: إن خبراء المعمل الجنائي انتهوا بالفعل من معاينة آثار الحريق، مشيرًا إلى أنهم يقومون حاليًا بإعداد التقرير النهائي عن أسبابه. 

 

وكانت غرفة عمليات الحماية المدنية بالقاهرة تلقت بلاغًا بنشوب حريق بأحد المكاتب بالطابق الخامس من المبنى الإداري لشركة ميناء القاهرة الجوي، وتم على الفور الدفع بأربع سيارات إطفاء للتعامل مع النيران وإخمادها.

 

وأسفر الحريق عن إصابة 4 موظفين باختناقات جراء تصاعد الدخان الكثيف؛ وتم علاج 3 منهم بموقع الحادث، فيما نقل الرابع إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم.

Facebook Comments