كتب – عبد الله سلامة:

 

استعاد الدكتور محمد البرادعي، نائب الطرطور عدلي منصور والذراع السياسي لانقلاب 3 يوليو 2013، جواز سفره، بعد أقل من ساعتين من كتابته لتغريدة على موقع "تويتر" يشكو فيها من تأخر إصداره.

 

البداية كانت بتغريدة البرادعي، على حسابه بتويتر، أمس الأحد 30 أبريل، قال فيها: "تقدمت منذ ٣ أسابيع لوزارة الخارجية بطلب تجديد جواز سفرى وهو ما يستغرق عادة أيام.. آمل ألا يكون هناك خلط بين حقوق المواطنة وتأييد سياسات الدولة"، إلا أنه وبعد أقل من ساعتين، عقبت "خارجية الانقلاب" على تغريدة البرادعي، قائلة: إن جواز السفر قد تم تجديده وفي طريقه إلى التسليم"

 

المثير للسخرية وجود الآلاف من المصريين بالخارج بينهم المئات من رافضي الانقلاب العسكري ترفض السفارات والقنصليات المصرية تجديد جوازات سفرهم؛ حيث كتب زعيم حزب غد الثورة أيمن نور، عبر حسابه على تويتر، قائلاً: "نبارك للدكتور البرادعي على حقه في جواز سفره، وأرجو أن يفيدني متحدث الخارجية عن مصير الحقيبة الدبلوماسية التي كان مفترضًا أن تنقل جوازي منذ 3 سنوات!".

 

وأضاف نور قائلاً: "الخارجية تصدر الجوازات بوخز التويتات رغم هذا سأرفع غدًا دعوى بعزل وحبس وزيرها الهمام لامتناعه عن تنفيذ حكم واجب النفاذ".

Facebook Comments