أحمدي البنهاوي
أطلق نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" و"تويتر" هاشتاج "الحياة لشباب المنصورة"، وهو جزء من حملة متصلة يقودها ثوار محافظة الدقهلية، تنادي بوقف حكم الإعدام بحق 8 من شباب المحافظة، من المقرر أن تنظر محكمة النقض بالقاهرة، الأربعاء 3 مايو، النقض على حكم الإعدام في القضية المعروفة إعلاميا بـ"قتل الحارس"، مُطالبين بالحرية لهم والإفراج الفوري عنهم.

وحمَّل المغرّدون المشاركون في الحملة، السيسي المسئولية الكاملة عن الدماء الذكية التي سفكها، ويسعى ليسقي نفسه ورفاقه الانقلابيين من نارها المزيد.

والشباب هم: "خالد عسكر، وإبراهيم عزب، وأحمد الوليد، ومحمود وهبة، وعبدالرحمن عطية، وباسم الخريبي، ومحمد العدوي، ومحمد جمال، وأحمد دبور".

ودعا فريق على "تويتر" إلى تبني الدفاع عن الشباب، وتلمس العدالة الإلهية في أن يرفع عنهم بلاء العسكر وويلاته.

ورغم أن الهاشتاج لم يحقق أي "تريند" حتى اللحظة، ولكنه اجتذب عددا كبيرا من المهتمين، فكتبت "شذى": "خيرة شبابك يا مصر لابسين بدلة الإعدام.. حسبنا الله ونعم الوكيل في الظالمين الفجرة".

Facebook Comments