كتب عبدالله سلامة:

عبرت مشيرة خطاب، مرشحة نظام الانقلاب لمنصب مدير عام منظمة اليونسكو، التي ستجرى انتخاباتها في باريس، الاثنين المقبل، عن استيائها لدفع فرنسا بـ"أدور أزولاي" مرشحة لها على المنصب.

وقالت خطاب، في تصريحات صحفية، إن وجود "أدور أزولاي" ليس أمرا جيدا، خاصة أن فرنسا البلد المضيف للمنظمة منذ نحو 15 عاما، وكان هناك اتفاق ضمني على أنه لا ينبغي أن تقدم مرشحا لمنصب المدير العام، مشيرة إلى أن مصر لا تفهم موقف فرنسا هذا.

وأضافت خطاب "يمكننا أن نساعد على استعادة الثقة تدريجيا في اليونسكو، ويجب أن نكون قريبين من الناس وأن نبقى ضمن بعثاتنا، فالعالم يعاني من التطرف والإرهاب". 

Facebook Comments