(FILES) This file photo taken on June 21, 2003 shows then-Malaysian prime minister and president of ruling party United Malays National Organisation (UMNO), Mahathir Mohamad, gesturing while delivering his closing speech at the UMNO general assembly in Kuala Lumpur. Former Malaysian premier Mahathir Mohamad has quit the ruling party UMNO in protest over the leadership of his successor Prime Minister Abdullah Ahmad Badawi, his son said on May 19, 2008. AFP PHOTO / FILES / Jimin LAI (Photo credit should read JIMIN LAI/AFP/Getty Images)

قال الرئيس الماليزي السابق مهاتير محمد إن "الإسلام لا يعترف بالذين يدمرون حضارات بلادهم، ولا ينبغي على من يفعل ذلك أن يدعي أنه مسلم" وفقا للأناضول.

جاء ذلك خلال كلمة مسجلة له، اليوم الأحد، توجه بها إلى المشاركين في "منتدى الشرق الشبابي" الذي تستمر فعالياته لليوم الثاني في مدينة إسطنبول التركية.

وأضاف مهاتير محمد أنه "على الرغم من أن الإسلام قال إن المسلمين أخوة لكنهم يتقاتلون مع بعضهم.. ولا يتعاملون مع بعضهم للأسف من هذا المنطلق ولا بهذه الأخوة"، ودعا للعودة إلى القرآن الكريم "كمنهج للحياة، والعيش بأمان".

وأردف "القرآن شرح للناس عن كل متطلبات حياتهم".

وأضاف "نريد أن نتعلم الكيمياء والرياضيات والأحياء لنقدم نموذجًا خاصًا بنا ولنحمي به الأمة الإسلامية.. اليوم نحن نطلب العون من الآخرين، ولا نملك أن نحمي أنفسنا.. أتمنى أن يكون مؤتمركم ناجحًا وأن يكون البداية لفهم الإسلام الصحيح الذي يدير أمور الحياة لتصنعوا الحضارة".

وتقام على هامش المؤتمر العديد من الفعاليات وورشات العمل، حول السياسة والاقتصاد والمجتمع والإعلام، وإدارة الأعمال، والعلوم والتكنولوجيا. 

Facebook Comments