كتب عبد الله سلامة:

فى الوقت الذى أهدر فيه السفيه عبدالفتاح السيسى، زعيم عصابة الانقلاب، مليار ونصف مليار على إقامة فندق الماسة فى منطقة صحرواية، تتوجه سحر نصر وزيرة الاستثمار التعاون الدولى في حكومة الانقلاب، الأربعاء المقبل، إلى العاصمة الأمريكية واشنطن على رأس وفد يضم كل من محمد فريد "رئيس البورصة"، ومحمد عمران "القائم بأعمال الهيئة العامة للرقابة المالية"، وشهاب مرزبان "كبير مستشارى الوزيرة للشئون الاقتصادية"، للمشاركة في الاجتماعات السنوية للبنك الدولي.

وسيعقد نصر والوفد المرافق لها عدة لقاءات مع مسئولين بالبنك الدولي ومؤسسة التمويل الدولية وشركاء مصر في التنمية، من أجل الحصول على قروض جديدة تثقل بها كاهل المصريين.

وقالت نصر، في تصريحات صحفية، إن اللقاءات التي سيتم عقدها مع كبار المسئولين في البنك الدولى ومؤسسة التمويل الدولية، ستشهد مناقشة محفظة التعاون للبرامج والمشروعات التي يتم تمويلها بإجمالى 8 مليارات دولار، مقسمة إلى 6 مليارات دولار مقدمة من البنك الدولي لمشروعات تنموية، و2 مليار دولار استثمارات من مؤسسة التمويل الدولية للقطاع الخاص، إضافة إلى عقد لقاءات مع رؤساء المؤسسات التمويلية التي تربطها علاقات تعاون راسخة مع الحكومة المصرية من بينها البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية والبنك الإسلامي للتنمية.

وأضافت نصر أنه سيتم التركيز ما يمكن أن تسهم به المؤسسات التمويلية المختلفة لمساندة برنامج الحكومة. 

Facebook Comments